République Algérienne Démocratique et populaire

Ministère des ressources en eau

التعاونات و الإتفاقيات الدولية

ديباجة :


يطور قطاع ” الموارد المائية و البيئة “ الذي يعد قطاعا تقنيا بحتا، على المستوى الدولي، تعاونا متعدد الأشكال قصد مواكبة التكنولوجيات و المقاييس الدولية.
بالفعل، تتطلب إشكالية التغيرات المناخية و ندرة المياه ، رهانات و تحديات على الصعيد العالمي، تشاورا مدعما و حوارا وثيقا بين الدول و المنظمات العالمية للتقليل من التأثيرات الضارة على التنمية الإجتماعية و الاقتصادية للبلاد.

التعاون الثنائي :


و يتجسد هذا التعاون بين الدول التي تقيم علاقات سياسية وثيقة مع الجزائر من خلال الاتفاقيات الثنائية في مجالي المياه و البيئة.

:التعاون المتعدد الأطراف


و يتم هذا التعاون مع المؤسسات المتخصصة للأمم المتحدة و المنظمات الجهوية و هيئات أخرى تساهم بقيمة مضافة في الإمكانيات الوطنية.

الإتفاقيات الدولية :


في هذا السياق ، و فيما يخص الإطار القانوني ، نحصي إبرام سبعون إتفاقا مع تسعين دولة ، من بينها 44 إتفاقا مبرما و 26 إتفاقا في طور الانجاز.
وقد مكنت هذه الوسائل القانونية القطاع من: سواء ترقية علاقات التعاون أكثر أو وضع معالم تعاون جديدة مع هؤلاء الشركاء في ميادين مختلفة تسمح بإدخال تكنولوجيات جديدة والتمهيد لها.

اللجان التقنية الثنائية و جهات التنسيق :


لقد مكنت هذه الاتفاقيات أيضا، من وضع آليات ووسائل متنوعة لتطوير ودعم التعاون المؤسساتي والشراكة الاقتصادية من خلال إنشاء لجان تقنية مختلطة ونقاط تنسيق.
في هذا الصدد، نسجل تشكيل (14) لجنة تقنية ثنائية مع 14 دولة وتحديد (30) نقطة تنسيق مع دول شريكة ومنظمات دولية تنشط بموجب الاتفاقيات المبرمة لتنفيذ مجالات التعاون المحددة.

مشاريع التعاون :


استطاع القطاع إنجاز ما يقارب مائتي مشروع تجريبي مؤسساتي يتضمن: دراسات، نشاطات لدعم القدرات، إنجاز للبنى التحتية (مركزين للتكوين) واقتناء للتجهيزات التقنية الخاصة (مخابر متطورة) وبيداغوجية مع الدول الشريكة والمؤسسات المتخصصة.

التكوين في إطار التعاون الدولي:


تمكن القطاع من تكوين 4100 متربص ما بين 2000 و2016 في إطار التعاون الدولي، في الجزائر وفي الخارج، في مختلف التخصصات، ما مكن من اكتساب معارف والتحكم في التقنيات الجديدة وتقاسم الخبرة المختلفة للدول الأخرى.

مساهمة التعاون:


إن مساهمة التعاون الدولي أمر مستحسن، بمجرد أن سمح القطاع من الاستفادة وتطوير شراكات ” رابح – رابح”، لإعداد دراسات ومشاريع الأشغال ونشاطات دعم القدرات لاسيما من خلال التكوين، وضع الخبراء في الخدمة، اقتناء التجهيزات والبرمجيات الخاصة، القيام بتوأمات وكذا نشر تجارب ناجحة وممارسات حسنة.

الاتفاقيات العالمية 

نظام المياه الجوفية بالصحراء

   المجلس الوزاري العربي للمياه

الاتحاد الأوروبي

التعاون التقني البلجيكي

Top