/, إلى الرئيسية, إلى واحد | زيارة/تهنئة السيد الوزير بمناسبة عيد الإستقلال و الشباب

عيد الاستقلال والشباب…رهانات وآمال

أيتها الشابات أيها الشباب،
يحتفل شعبنا اليوم بالعيد الثامن والخمسين لاستقلاله، نصر تم انتزاعه بالدم والدموع من طرف أبطال كانوا في سنكم. لم يستمع هؤلاء المقاتلين من أجل الحرية سوى لصوت الشجاعة والإقدام. ولم يسعوا إلا لهدف واحد ألا وهو إنهاء الليل الطويل الذي بسطه الاستعمار بظلمه وظلامه على مصير الجزائر.
كان هؤلاء الشباب يحلمون بغد أفضل، في كنف العلم والعمل، بعموم الصحة والرخاء. كانوا يحلمون بالسلام في بلد سخي مع جميع أبنائه. هذا الوطن الذي استرجع لتوه رفاة 24 شهيد عادوا لأرضهم بعد ما يزيد عن قرن من المصادرة، والذين سيستريحون أخيرا في أرضهم الطيبة التي ضحو من أجلها.
أيتها الشابات أيها الشباب،
أجيال شابة متحمسة تطالب بالحق في خدمة وطنها والمساهمة في بناء مستقبلها.
نداؤكم واضح وقد تم الاستماع له. و لهذا التزمت السلطات العمومية ، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد وما صاحب وباء كورونا، بتوفير أرضية للشباب ليتمكنوا من تفجير طاقاتهم وفرض إبداعاتهم.
إن قطاع الموارد المائية قام من جهته بجرد واسع لإمكاناتنا المائية مع تحديد استراتيجية تضيء أفق 2030. عندما نحافظ ونحسن استعمال الماء، ونعتني بقطاع الزراعة، فنحن نعطي مجالا للشباب ليثبت كفاءته وليساهم في تحقيق أمننا وسيادتنا الغذائيين.
اقتصاد الماء، الري، انجاز وصيانة الشبكات، التسيير عن بعد…تلكم بعض الورشات التي تنتظر الشباب. وزارتنا ملتزمة بخدمتكم وبمرافقتكم في مشاريعكم. أتعهد شخصيا بهذا.
عيد سعيد لشبابنا

المجد والخلود لشهدائنا
____________
السبت 04/07/2020
السيد ارزقي براقي .

2020-07-06T12:06:16+01:00 يوليو 6th, 2020|أحداث, إلى الرئيسية, إلى واحد | زيارة|