/, إلى الرئيسية, إلى واحد | زيارة/الاستراتيجية الجديدة لوزارة الموارد المائية، ستعمل على حماية وتثمين الأودية في الجزائر

  نظم على مستوى مقر وزارة الموارد المائية، يوم دراسي حول حماية وتثمين الوديان في الجزائر يوم 16 جوان2020،. حيث انطلقت الأشغال بكلمتين لكل من السيد أرزقي براقي وزير الموارد المالية، والسيدة نصيرة بن حراث وزيرة البيئة والطاقات المتجددة. كان ذلك بحضور السيد حمزة آل سيد الشيخ الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية والسيد يوسف شرفة والي العاصمة.

نظم هذا اليوم الدراسي من قبل إطارات وزارة الموارد المائية مع نظرائهم من وزارة البيئة والطاقات المتجددة. مع مشاركة إطارات من قطاعات أخرى: وزارة الداخلية، وزارة الفلاحة، وزارة الصناعة، وزارة الصيد البحري. تدل هذه التركيبة على الوعي بضرورة العمل المشترك بين مختلف القطاعات، من أجل تكفل ناجع بالملفات المتعلقة بالوديان.

بينما تواصلت المساهمات والنقاشات خلال هذا اليوم، تنقل وفد متكون من الوزراء الثلاثة ووالي ولاية العاصمة إلى كل من واد الحراش وبحيرة الرغاية. لكونهما من الفضاءات المائية التي عانت من اعتداء الإنسان عليها.  

لقد توج هذا اليوم الدراسي الذي ميزه نقاش وتبادل ثريين، بتوصيات عملية وفعلية تمخضت عن الورشات التي تم تنظيمها حول المحاور التالية :

“التقنين والتحسيس من أجل حماية الوديان”، “المواطنة وتسيير ثروة الوديان”، “تثمين ووقاية المِلك العام على مستوى الوديان”.

تمنح الاستراتيجية الجديدة لقطاع المياه أهمية بالغة للمحافظة على الفضاءات المائية وأنظمتها البيئية. ستسمح التوصيات المنبثقة عن هذا اليوم الدراسي وتكامل القطاعات في تطبيقها، بمحافظة أنجع على الوديان، الأمر الذي سيكون له أثر إجابي على البيئة والفلاحة ونمط عيش الساكنة المحاذية لها .             

2020-06-28T11:12:50+01:00 يونيو 16th, 2020|أحداث, إلى الرئيسية, إلى واحد | زيارة|